ظافر الزياني / تويتر @Zayani1 / لا إله الا الله محمد رسول الله
.

ظافر الزياني

اسد تكريت

مقال اعجبني

    ما وراء الحملة المسعورة ضد وزير الاعلام البحريني
    بسم الله الرحمن الرحيم 
    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه

    في احد الصحف المحلية تطرق كاتب عمود فيها إلى ضرب شخوص مشهود لهم بالوطنية والولاء .. حيث كتب:
    فضائيتنا ستعرض خلال شهر رمضان المعظّم بعد الإفطار حلقات كوميدية يشارك فيها معتوهون وشواذ وما شابه,
    وكتب زميله:
    للأسف البعض بات لا يفكر في سمعة البحرين، ولا يفكر في حجم الضرر الذي قد يسببه وجود أسماء تقوم بممارسات لا أخلاقية على العلن، ثم يأتي إعلامنا الرسمي ليصنع منهم ممثلين ونماذج تقدَّم للناس وفي هذا الشهر الكريم.
    ليس ذلك فحسب، فتحويل نائب سابق للشعب إلى ممثل، أمر في غاية السخافة والإهانة للسلطة التشريعية ومكانتها


    المدونان في الصحيفة وبخبث الفكر والانتماء الحزبي سعوا لضرب ثلاث شخصيات
    1- سعادة الوزير
    2- فنان بحريني وصفوه بالشاذ
    3- نائب سابق  استخدموا لفظ المعتوه لاحتقاره
    والادهى من ذلك هو السعي المحموم لضرب برنامج القيادة السياسية للدولة الساعية الى لملمة الجراح وتوحيد الصف لمواجهة الأخطار ولبناء دولة عصرية نموذجية تكون مثالا للحرية والتقدم والعدالة الاجتماعية والسلم الأهلي ونبذ الطائفية
    ومن خلف المدونان في الصحيفة هناك تطبيل وتأييد وإعادة نشر للإساءات لحاجة في نفوس عُرف عنها الخبث والدناءة والانحطاط.

    منصور صنقيمة:
     شخص عرفناه بالوطنية والولاء وحبه لخدمة الناس ونشر قضاياهم بجرأة .. ويستخدم أسلوب النقد البناء لمخاطبة المسئولين والوزراء صوتاً وصورة.
    وكان صوته يصل إلى مسامع المسئولين بالدولة كوزير الصحة ووزير الأشغال ووزير الإعلام
    وآخرين
    وبجرأته المعهودة يقوم بنشر خبر الاتصالات التي يستلمها ليؤكد بذلك أن المسئولين يحاولون قدر استطاعتهم تذليل الصعوبات للمواطنين.
    ومنصور صنقيمة عندما يؤدي هذا الدور الوطني فإنه يظهر أمام الجمهور بإسمه وصورته غير متنكر ولا متواري بإسم مستعار كما يفعل اشباه الرجال المنتسبين للرجولة 
    وكلنا نذكر الحملة المشبوهة من منتسبي إحدى الجمعيات ضد رئيس مجلس النواب مستغلين صورة صنقيمة مع رئيس مجلس النواب محاولة للنيل منه ..بأسلوب ظاهرة المصلحة وباطنه المصلحة الخاصة.

    ونفس السيناريو يكرره المدونان في إحدى الصحف المحلية وتوافق معهم من كان ومازال طامعاً في كرسي وزارة الإعلام...تأييداً وتصفيقاً وتعليقاً بأسماء وهمية معروفه زوج وأصدقاء تبعيتهم لشخصية كانت أحد أسباب تردي وضعنا الإعلامي طوال االسنوات الأربع الماضية.

    تلك الكاتبة وطوال سنوات أزمة البحرين كانت تخطط لتكون وزيرة لللإعلام وذلك باستخدام أسلوب أما تعطيني أو أضربك تحت الحزام .. فأخذت الكثير..وأقصت كثيرين ممن تراهم خطراً يهدد سحب البساط من قدميها
    وبما أن المصلحة الشخصية هي الغالبة على طبعها..فلا نستغرب منها أن تتفق مع خصوم محسوبين على تيار الأخوان للهجوم على وزير الإعلام .. نفس الخصوم الذين نشروا عن راتبها في الاعلام الذي يتعدى ال7000 دينار شهريا – نشره نائب إخواني سابق 
    في نظرهم: المصلحة المستقبلية للطرفين أهم من مصلحة الوطن والولاء له ولشرعية قيادته

    لنعود الى الأخوة الأفاضل كتبة الأعمدة أو المدونات في اخبار الخليج :
    دائما ما نشاهد مقالاتهم تصب في مصلحة حزبهم الأخونجي أو ما يرونه فائدة غير مباشرة لمنتسبي الحزب الاخونجي المشبوه.. فالمذكورين لم نقرأ لهما مقالاً يوما ما ينتقدون فيه المسئولين الاخونج بالدولة! فمصلحة الحزب فوق مصلحة الوطن وقيادته..
    فوزير حقوق الإنسان الذي فشل فشلا ذريعا في الدفاع عن البحرين في الخارج  ولم ينجح ايضا في الداخل عندما كان نائبا في دائرته او عضوا في الشورى او وزيرا لملف حقوق الانسان البحريني..محسوب على تيار الإخوان ..أي بمعنى أنه في نظر كل الأخونج معصوم ولا يحق انتقاده ولو بكلمة وبنفس التوجه الحزبي الاخونجي لم يتطرق هذان المدونان بأية كلمة ضد وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة المحسوبة على تيارهم الاخونجي
    وألتزم الكتبة الإخونج بما هو في مصلحة حزبهم..ولم يتطرقوا بكلمة..بل تحولا إلى مدافعين عن فشله ونشر تبريرات وهمية لخداع العامة..مما اضطر الدولة لتسليم الدفاع عن البحرين لمعالي وزير الخارجية؟!

    ونقرأ مقالات الأخوين في الصحيفة المحلية ومحاولاتهم النيل من وزير الإعلام بطريق غير مباشر – ضرب تحت الحزام – والتشكيك بقدرته على إدارة الوزارة..
    وينطبق على كتاباتهم المثل القائل: مالقوا في الورد عيب..قالوا أحمر الخدين

    من هو وزير الإعلام؟
    هو شخصية شهدنا ونشهد لها بالولاء والإخلاص للوطن وقيادته وشعبه.. لم نعرف عنها الطمع أو تقديم المصلحة الشخصية على مصلحة الوطن والشعب..
    فهو كان الناطق الرسمي للحوار ..ويمتلك موهبة الكر والفر..وسرعة البديهة وهذا ما شاهدناه في مقابلته الأخيرة مع قناة BBC وكيف استطاع أن يقلب الطاولة على المتعاطفين مع المحكومين.. وهذه الصفة يفتقر لها وزير الاخونج الفاشل والكاتبة وزوجها المتنكر باسم أنثوي (عـ) بالتويتر
     25 عاماً من الخبرة في مجال التسويق والإعلام والعلاقات العامة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وكان قد شغل مؤخراً منصب مستشار إعلامي في مكتب صاحب السمو الملكي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ومدير تنفيذي للاتصال والشئون السياسية في ديوان ولي العهد، كما شغل منصب مدير تنفيذي بمجلس التنمية الاقتصادية، ورئيساً للمركز الإعلامي والمتحدث رسمي لحوار التوافق الوطني في عامي 2011 و 2013، كما شغل عدة مناصب بالإدارة التنفيذية لمجموعة بتلكو وهيئة الحكومة الإلكترونية. له دور كبير في العديد من المؤسسات والجمعيات كعضو مؤسس وفاعل فيها حيث كان عضواً في مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات والمجلس الأعلى للسياحة، وعضواً سابقاً في اللجنة الفنية لتقنية المعلومات والاتصالات المسئولة عن قيادة برنامج الحكومة الالكترونية في المملكة، وعضواً مؤسساً لجمعية البحرين للإنترنت. إلى جانب عضويته السابقة في مجلس إدارة النادي الأهلي الرياضي. يتمتع سعادة السيد عيسى بن عبدالرحمن الحمادي بحضور إعلامي مكثف ومتنوع حيث قام بإعداد وتقديم العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية لصالح هيئة الإذاعة والتلفزيون. إلى جانب تقديمه للورش التدريبية والندوات في الإعلام بمجالاته المختلفة للمهتمين بالمجال.
    حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال والتسويق من المملكة المتحدة 

    ومن هنا أتوجه للمدونين والمغردين المعنيين ..
    حملتكم المخطط لها ..لن نسمح بها وسنكون مضطرين لصدها بقوة ونكشف ما بين أيدينا من أوراق.. فخيراً لكم أن تبتعدوا عن تقديم مصالحكم الشخصية والحزبية على مصلحة الوطن الجريح إعلاميا
    فكلنا نثق ثقة تامة في القيادة واختياراتها للوزراء والمسئولين والشوريين ..
    فالطعن يختلف عن النقد..والنقد نوعان..نقد بناء ونقد هدام..
    فإن تم الطعن في احد الوزراء..فذلك يعتبر اعتراضاً على اختيار جلالة الملك للشخص المناسب

    نحن شعب البحرين الوفي لا نعترض على اختيارات جلالة الملك ورئيس الوزراء وولي العهد لشخصيات الوزراء
    ننتقد..نعم..نقداً بناءاً .. ونرفض النقد الهدام والطعون في اختياراتهم..ونرفض تقديم الولاءات الحزبية والشخصية على الولاء للوطن وقيادته والمصلحة العامة للشعب
    ثقتنا بالله ثم بقادتنا لا تتغير لأجل مصالح شخصية أو حزبية
      
    قبل الختام..
    أطالب وزارة الإعلام – الشئون القانونية
    بأن ترفع دعوى قضائية ضد الصحيفة والكاتبين والمغرد المتنكر باسم أنثى – لإساءاتهم وتعديهم على شخصيات وفنانين بطريقة تؤدي إلى ازدرائهم واحتقارهم ومسائلتهم قانونيا
    بتغريدة 1:
    سيسجل التاريخ لمسؤولي الإعلام في البحرين انهم اول من سمح للشواذ بالظهور على شاشة التلفزيون، وبشكل رسمي يسبقه مؤتمر صحفي ومقابلة شخصية للوزير
    تغريدة2:
    كل برامج تلفزيون البحرين هذا العام مأساة، ولا بعد طالبين من الكويت يعطونهم مسلسل مجاناً.. وهاذي بروحه طراره شرعي يحرج الكويت ويحرجنا = مرفق صور

    أتوجه بتساؤل للمدونين والكاتبة وزوجها:
    بما أن طريقتكم في نيل مصالحكم دنيئة ومنحطة ..
    وقد جعلتم الفنان منصور صنقيمة شماعة لكم ..مع أنه في نظر الشعب هو أفضل منكم وطنية وإخلاصاً وتضحية.. وليس كغيره ممن يبحث عن مصالح شخصية أو حزبية..

    فما قولكم لو حصل الفنان منصور شرف مقابلة سمو الأمير خليفة؟ وهذا غير مستبعد على سموه
    هل ستطعنون في الأمير؟؟

    ختاما:

    معالي وزير الإعلام..
    الفنان منصور صنقيمة
    والنائب السابق شمطوط
    كل ما نقرأه ونتابعه من أعمدة و تغريد..مجرد نباح مسعورين .. فالقافلة تسير والمسعورون ينبحون



    ظافر الزياني
    17 يونيو 2015


     1


    2


    3
     4
     5
     6
     7


    صور رد أحد الوطنيين الشرفاء وبتساؤلات عاقلة وحكيمة؟

















    إقرأ المزيد...